حقوق الطفل

 إذا كان المغرب قد حقق تقدما ملموسا في شتى المجالات خلال السنوات الأخيرة الماضية، فإنه على العكس من ذلك، لا تزال أمامه العديد من الأشواط ليقطعها خاصة في مجال حقوق الإنسان بصفة عامة و حقوق الطفل بصفة خاصة.
يقدر عدد المراهقين في المغرب بـ 6.2 مليون أي 18‪%‬ من مجموع الساكنة حسب تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان سنة 2013، و هي نسبة جد مرتفعة مقارنة مع البلدان المتقدمة، الأمر الذي يترتب عنه مجموعة من المشاكل و الظواهر الاجتماعية من قبيل تزويج القاصرات و البطالة و الفقر...

جنيف- صرح إئتلاف المؤسسات الغير حكومية بأن تزايد خصخصة المدارس في المغرب تعمل لصالح طبقة النخبة وبالتالي تعمل على الحفاظ على مستوى متوسط للتعليم في القطاع العام لبقية السكان. حيث أن إزدياد خصخصة التعليم في المغرب من دون وجود إلتزامات قانونية يعتبرتمييز الذي بدوره يزيد من إحتمالات تفاقم مشكلة عدم المساواة، وفي حال لم يتم التعامل معه بطريقة صحيحة ممكن أن تؤدي الى إنتهاكات للقوانين في المغرب بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

يدين مركز البحرين لحقوق الإنسان الممارسات الإنتقامية التي تمارسها السلطة في البحرين ضد معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين ومن بينها حرمان أبناءهم من الحصول على الأوراق الثبوتية اللازمة كبطاقة الهوية وجواز السفر، مما يضاعف معاناتهم إذ بحرمهم من الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية التي تتطلب إثبات الهوية. وقد وثق مركز البحرين لحقوق الإنسان أربع حالاتٍ على الأقل ثبت فيها عدم وجود مسوغ قانوني لحرمان الأطفال من الحصول على وثائق الهوية والسفر وهي كالتالي:

قررت المكونات المشكلة اللجنة الوطنية لدعم ضحايا الاغتصاب و الاعتداءات الجنسية المساهمة في الحملة التحسيسية الدولية" 16 يوما من العمل لمناهضة العنف ضد النساء" التي تشارك فيها مختلف مكونات المجتمع المغربي، وأساسا منها الهيآت المناصرة لقضية المرأة ، من خلال نصب خيمة كبيرة بالحديقة/الفضاء المقابل لمسجد بدر بأكدال يوم الأحد 08 دجنبر 2013 ، قصد القيام بالأنشطة الآتية:
- تحسيس المواطنين و المواطنات بخطورة العنف الممارس على النساء بما فيهم الأطفال، والذي تكون له آثار و خيمة على حياة و نفسية الضحايا تستدعي منهم بدل مجهودات كبيرة لتجاوزها، بما فيها عرض أنفسهم على الأطباء المختصين في مجال العلاج النفسي.

برامج قيد ألإنجاز

المنتدى الاجتماعي العالمي 2013