لقد صار الأنترنت بمثابة وسيلة رئيسية تساهم في تحقيق التواصل بين الشعوب على العموم والمجتمعات المدنية على وجه الخصوص. ولعل هذه الآلية التي تندرج في إطار الثورة التكنولوجية التي شهدها العالم. فهي توفر للحركات الاجتماعية إمكانية تنسيق الجهود فيما بينها من أجل تحقيق أهدافها النضالية وتحقيق البدائل التي تصبو إليها.
وتعد بوابة جسور للمجتمع المدني مغرب/مشرق تجربة رائدة في مجال الإعلام البديل. فتتميز بانفتاحها على مجموعة من الجمعيات والمنظمات الغير حكومية الناشطة في حقول متعددة بمنطقة المغرب/مشرق. إنها تشكل أرضية لتلاقح الأفكار ونشر تجارب المجتمعات المدني في هذه المنطقة. وتشكل فرصة للجمعيات المنخرطة من أجل التعبئة لحملاتها النضالية. كما أنه من بين الأهداف الرئيسية لهذه البوابة نجد التعريف بغنى المجتمعات المدنية بالمغرب/مشرق من أجل فهم وتقديم نظرة شاملة حول الرهانات المستقبلية لشعوب المنطقة. كما أن البوابة تعمل على تجميع وأرشفة كل المعطيات حول الحركات الاجتماعية حتى تصير مرجعا لكل باحث و  مهتم بهذا المجال. ولهذا فهي تسهر على نشر كل ما يدور من نقاشات حول دينامية الحركات الاجتماعية بالمنطقة، كما أنها تقوم بتغطية مجموعة من اللقاءات التي تنظمها المنتديات الاجتماعية المحلية، الإقليمية والدولية من أجل تحقيق إشعاع لكل الأفكار المتداولة وخلق حوار حولها.
هذا وتطمح البوابة الإلكترونية – جسور – إلى تقوية الديناميات الاجتماعية بالمنطقة ومدها بالدعم الإعلامي الكفيل بتحقيق انفتاحها على الشعوب  حتى تتجدر في المجتمع. كما ّأن البوابة تساهم في تكوين الجمعيات المنضمة لها والمنتمية إلى منطقة المغرب/مشرق. كما تعمل على فتح نقاش واسع حول مسألة الإعلام البديل ودوره في بناء مجتمع ديمقراطي قادر على تجاوز القمع الذي يطال حرية التعبير وكذا الوصاية التجارية التي تسير خط تحرير غالبية وسائل الإعلام السمعية-بصرية والمكتوبة.
ولعل الحركات الاجتماعية بمنطقة المغرب/مشرق على وعي بأهمية المعلومة في المجتمعات الحديثة. ولذا  وجب اقتسامها حتى تصير ملكا للعموم وحتى لا يتم احتكارها من طرف الطبقات الاقتصادية والسياسية المهيمنة. غير أن الملاحظ هو أن هذه الطبقات تقوم بتسخير وسائل الإعلام والاتصال التقليدية منها والحديثة لتلميع صورتها وخدمة مصالحها عبر نشر وإيذاع معلومات مخالفة للواقع المر الذي تتخبط فيه شرائح اجتماعية واسعة في منطقة المغرب/مشرق. وهنا يأتي دور الإعلام البديل، والذي يخضع بدوره للحجب والمنع في مجموعة من دول المنطقة، من أجل خلق فضاء للنقاش الحر وتداول الأفكار ونشر الأخبار على نطاق أوسع والقيام بدور المراقبة والمتابعة للخروقات التي تقوم بها الدول في حق شعوبها. كما أن الدور المنوط بهذا الإعلام هو التنوير، التحسيس و مواكبة دينامية الحركات الاجتماعية، الجامعة والمؤسسات السياسية و التربوية المواطنة عموما.
وتبقى البوابة الإلكترونية للمجتمع المدني مغرب/مشرق على وعي تام بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقها من أجل انفتاح أكبر على الحركات الاجتماعية بالمنطقة وإبراز مقومات المجتمع المدني بهدف ترسيخ الفكر الديمقراطي الداعي إلى تحقيق مجتمع المساواة والكرامة والعدالة الاجتماعية.
منتصر ساخي

عن البوابة الإلكترونية للمجتمع المدني مغرب/مشرق: جسور